دخول الأعضاء
الاسم: الكلمة السرية:

هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..
المصحف
الشامل
خدمات
متنوعة
جديد !
الدعوة و الإرشاد الدعوة و الإرشاد أضف موضوع جديد
موضوع جديد
جهز الموضوع للطباعة
طباعة
إذهب الى منتدى:
 هذا الموضوع مقفول ولا يمكنك الرد عليه.  المرونة من هدي النبوة
أبو ياسر78
09:55 - 30/11/2015 معلومات عن العضو              


إِنَّ الْحَـــــــمْدَ لِلهِ تَعَالَى، نَحْمَدُهُ وَ نَسْتَعِينُ بِهِ وَ نَسْتَهْدِيهِ وَ نَسْــتَنْصِرُه
وَ نَــــعُوذُ بِالْلهِ تَعَالَى مِنْ شُــــرُورِ أَنْفُسِنَا وَ مِنْ سَيِّئَــــاتِ أَعْمَالِنَا
مَنْ يَـــهْدِهِ الْلهُ تَعَالَى فَلَا مُضِــــلَّ لَهُ، وَ مَنْ يُـضْلِلْ فَلَا هَــــادِىَ لَه
وَ أَشْــــــــــهَدُ أَلَّا إِلَهَ إِلَّا الْلهُ وَحْــــــدَهُ لَا شَــــــرِيكَ لَه
وَ أَشْـــهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ، صَلَّى الْلهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ سَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرَا
أَمَّـــا بَعْــــد:

{{المرونة من هدي النبوة}}
{ للأمانة...الكاتب :ياسر بن معيض}
بعد انتهاء معركة حُنين وعند قسم الغنائم أعطى النبي - صلى الله عليه وسلم - شريف تميم الأقرع بن حابس وشريف فزارة عيينة بن حصن من الإبل مائة وأعطى شريف سُليم العباس بن مرداس أربعا - وكلهم من المؤلفة قلوبهم - فأنشد العباس يقول :
أتجعل نهبي ونهبَ العبيد *** بين عيينة والأقرعِ
أتجعل نهبي ونهبَ العبيد *** بين عيينة والأقرعِ
فما كان حصنٌ ولا حابس *** يفوقان مرداسَ في مجمعِ
وما كنت دون امرئ منهما *** ومن تضع اليوم لا يرفعِ
وقد كنت في الحرب ذا تدرأ *** فلم أُعط شيئاً ولم اُمنعِ
فأمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بزيادة عطائه حتى أخذ مائة من الإبل .
فتركُ الرأي والاجتهاد تمشيا مع المصالح ودفعا للشر والمحافظة على الألفة وعلى الجماعة والوحدة هو من أخلاق النبوة ونهجها والمرونة والمداراة والرفق والتيسير هي مطلب وحكمة تنقص الكثير من تعاملاتنا اليومية أسريا ومجتمعيا .
وماتلك الألسنة الحِداد التي علا صوتها خصوصا بعد سقوط النخبة المُحتكرة للمنابر وطغيان وارتفاع الأصوات الشعبوية بعد ثورة مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت "منبر من لا منبر له" ومايعتريها من ظلم وإسفاف وتعد إلا حالة تستوجب منا نشر وترسيخ قيمة التعامل المرن الذي به يُقبل الرأي الآخر، ويعطى فيه الشخص حقه في التعبير وإبداء مكنوناته الذي يتيح لنا مناقشتها وتعديلها ومعالجة مايحيد منها.
والمرونة التي أقصد هي : الاستجابة الانفعالية العقلية التي تمكن الإنسان من التكيف الإيجابي مع مواقف الحياة المختلفة سواء كان هذا التكيف بالتوسط أم القابلية للتغيير أم بالأخذ بأيسر الحلول .
والمرونة والمداراة لا يستوجب منها تحييد المبادئ الأخلاقية أو الاعتقادية؛ بل هي التعامل وفق المواقف بأيسر الحلول، أو السكوت والتزام الحياد أحيانا ، دون الانتقال إلى المداهنة والمصانعة في الأحكام القطعية الثبوت والدلالة، وفي العادات والتقاليد المجتمعية والتي أصبحت من الثوابت .
إن المجتمعات التي تتميز بهذه الخصلة تجدها على درجة عالية من النضج الانفعالي، والتوافق الكبير، والتواصل المستمر بين أفرادها
بل إنها تمتاز بالإنتاجية وبالنظرة الإيجابية التي تجعل الحياة أكثر سكونا واستمرارية في العطاء والنماء؛ لما تملكه من تعدد في الآراء والوسائل، وفي المقابل فإن الأشخاص بل المجتمعات التي لاتنتهج هذا المسار وهذا الهدي النبوي تجد فيها ضيق الأفق وقصر النظر واتباع الهوى والانكفاء على الذات؛ وبالتالي ينتج لنا التقليد الأعمى الذي يعطل العقل، ويمارس المحاكاة والتعصب للرأي الواحد.
وأخيرا أقول :
كن مرنا راسخا بمبادئك وتعاملك، تكن مُتقبلا موثوقا فيما تطرحه .

ولا تنسو أخوكـــــــــ في الله ــــــــم

اللهم إنا نسألك زيادة في الدين ،
وبركة في العمر ،
وصحة في الجسد ،
وسعة في الرزق ،
وتوبة قبل الموت ،
وشهادة عند الموت ،

ومغفرة بعد الموت ،

وعفوا عند الحساب ،

وأمانا من العذاب ،

ونصيبا من الجنة ،

وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم،
اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين

واشفي مرضانا ومرضى المسلمين ،
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات

والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ،
اللهم ارزقني قبل الموت توبة

وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة ،
اللهم ارزقني حسن الخاتمة ،

اللهم ارزقني الموت وانا ساجد لك يا ارحم الراحمين ،
اللهم ثبتني عند سؤال الملكين ،

اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة
ولا تجعله حفرة من حفر النار ،

اللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا ،
اللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا ،

اللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا ،
اللهم قوّي ايماننا ووحد كلمتنا

وانصرنا على اعدائك اعداء الدين ،
اللهم شتت شملهم واجعل الدائرة عليهم ،

اللهم انصر اخواننا المسلمين في كل مكان ،
اللهم ارحم ابائنا وامهاتنا واغفر لهما

وتجاوز عن سيئاتهما وادخلهم فسيح جناتك،
والحقنا بهما يا رب العالمين ،

وبارك اللهم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

[​IMG]
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اللهم اهدِنا فيمَن هديت .. وعافنا فيمن عافيت .. وتولنا فيمن توليت .. وبارك لنا فيما أعطيت .. وقِنا شر ما قضيت .. انك تقضي ولا يقضى عليك.. اٍنه لا يذل مَن واليت .. ولا يعزُ من عاديت .. تباركت ربنا وتعاليت .. لك الحمد على ما قضيت .. ولك الشكر على ما أعطيت .. نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا ونتوب اٍليك. اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك .. ومن طاعتك ما تبلّغنا به جنتَك .. ومن اليقين ما تُهون به علينا مصائبَ الدنيا .. ومتعنا اللهم باسماعِنا وأبصارِنا وقواتنا ما أبقيتنا .. واجعلهُ الوارثَ منا .. واجعل ثأرنا على من ظلمنا.. وانصُرنا على من يعادينا
محمد لغواطي
19:25 - 30/11/2015 معلومات عن العضو              
بارك الله فيكم
admen
12:08 - 18/12/2015 معلومات عن العضو              
السلام عليكم ورحمة الله

جزاك الله عنا كل خير على جهودك المميزة

وإن شاء الله نرى منك دائما  كل مميز

12:26 - 18/12/2015: تمت الموافقة على المشاركة بواسطة الاخ الشرس HD

 هذا الموضوع مقفول ولا يمكنك الرد عليه.  المرونة من هدي النبوة
الدعوة و الإرشاد الدعوة و الإرشاد أضف موضوع جديد
موضوع جديد
جهز الموضوع للطباعة
طباعة
إذهب الى منتدى: