دخول الأعضاء
الاسم: الكلمة السرية:

هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..
المصحف
الشامل
خدمات
متنوعة
جديد !
الدعوة و الإرشاد الدعوة و الإرشاد رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
جهز الموضوع للطباعة
طباعة
إذهب الى منتدى:
   {{ شروط الدعوة إلى الله }}
أبو ياسر78
17:45 - 05/12/2020 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  

 المفيـد  

 

إِنَّ الْحَـــــــمْدَ لِلهِ تَعَالَى، نَحْمَدُهُ وَ نَسْتَعِينُ بِهِ وَ نَسْتَهْدِيهِ وَ نَسْــتَنْصِرُه

وَ نَــــعُوذُ بِالْلهِ تَعَالَى مِنْ شُــــرُورِ أَنْفُسِنَا وَ مِنْ سَيِّئَــــاتِ أَعْمَالِنَا

مَنْ يَـــهْدِهِ الْلهُ تَعَالَى فَلَا مُضِــــلَّ لَهُ، وَ مَنْ يُـضْلِلْ فَلَا هَــــادِىَ لَه

وَ أَشْــــــــــهَدُ أَلَّا إِلَهَ إِلَّا الْلهُ وَحْــــــدَهُ لَا شَــــــرِيكَ لَه

وَ أَشْـــهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ، صَلَّى الْلهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ سَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرَا

أَمَّـــا بَعْــــد:

{{ شروط الدعوة إلى الله }}
 
{ للأمانة...الكاتب::محمد إسماعيل السيد أحمد  }
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
قال - تعالى -: "ادعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالحِكمَةِ وَالمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ وَجَادِلهُم بِالَّتِي هِيَ أَحسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعلَمُ بِالمُهتَدِينَ {125} وَإِن عَاقَبتُم فَعَاقِبُوا بِمِثلِ مَا عُوقِبتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرتُم لَهُوَ خَيرٌ لِّلصَّابِرينَ {126} وَاصبِر وَمَا صَبرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحزَن عَلَيهِم وَلاَ تَكُ فِي ضَيقٍ, مِّمَّا يَمكُرُونَ {127} إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا وَّالَّذِينَ هُم مٌّحسِنُونَ {128}"من سورة النحل.

معاني الكلمات:
سبيل ربك: شرائع الإسلام ومبادئه التي هي الصراط المستقيم.
ال
حكمة: وضع الشيء في موضعه من حيث الملائمة وعدم التنفير.
الموعظة: الكلام البليغ المؤثر في السامعين.
وجادلهم: من المجادلة وهي المحاورة وقد يكون فيها شيء من الشدة.
ضَيقٍ,: من ضاق الشيء وهو ضد الوسع وهنا بمعنى الحرج وضيق الصدر.

المعنى العام والشرح:
_يأمر الله - عز وجل - نبيه الكريم محمدا ومن ورائه أمته أن يدعو إلى دين الله، دين الإسلام، الذي أنزله الله على نبيه.
 
_وبين الله لنا طريق الدعوة الذي نسلكه حتى تؤتي الدعوة ثمارها، وهو طريق الحكمة والموعظة الحسنة، الطريق أو الأسلوب الذي يناسب المدعوين، فيجذبهم ولا ينفرهم، حتى إذا أصغوا السمع ووعت القلوب، انقلبوا عندئذ بنعمة من الله وفضل.

_وربما يحتاج الأمر إلى جدال ومحاورة، والجدال والمحاورة لا بد منهما للإقناع:
فكلما كان الجدال والمحاورة بهدوء وتعقل وروية واحترام للآخر، كانت الفائدة أعم والنتائج أكمل وأفضل ((وجادلهم بالتي هي أحسن)) للنصراني واليهودي والوثني ولكل ملة من الملل،

_ إذا كان الخطاب يحمل في روحه نسمات الرقة والرحمة وإرادة الخير والهداية لذلك المخاطب من غير قصد استعلاء عليه أو استهتار أو استهانة بأحاسيسه ومشاعره، فإن الله - عز وجل - يضع القبول والهداية لذلك المخاطب ((إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء)). فالله - عز وجل - هو عليم خبير بعباده يعلم من يضل ويعاند ويعلم من يسلك سبيل الحق والهدى.

_وربما يحصل للداعية في سبيل الله بعض الأذى ممن لا ينصاعون للحق وقد نذروا أنفسهم للوقوف في صف أعوان الشيطان، وعندئذ يحق للداعية المعتدى عليه أن ينتصر لنفسه بمثل ما اعتُدي عليه، ولكن الله جعل فضيلة الصبر وأجر الصابرين خيرا من العقوبة والانتصار. بل أمر رسوله الأسوة الحسنة والأمة من ورائه بالصبر ((واصبر وما صبرك إلا بالله)) لأن الصبر هو العدة الدائمة التي يلح عليها القرآن لإيصال المسلم إلى مبتغاه وهو تحقيق العدالة والتكريم لبني البشر في انتهاج شرع الله المبين الذي أنزله
على رسوله الأمين.

_والصبر على مثل هذا العمل لا يعني إلا الاستمرار في بذل الجهود لإجراء التغيير اللازم، مع تحمل للمصاعب الناتجة بنفس راضية دؤوب دون حزن أو ضيق، خصوصا مما يوقعه الأعداء في صفوف المسلمين ويخططونه من مؤامرات ماكرة.
_إن مقاومة ذلك لا تكون بالحزن أو الغضب أو توتر الأعصاب، وإنما تكون بالنظر والتعقل وبإعطاء الحل المناسب الصادر عن الدراسة وعمق التحليل والتخطيط.
_وعندما تكتمل شروط الأهلية ليستأهل الدعاة لمعية الله - عز وجل - من الصبر ومتمماته من مكارم الأخلاق مجللة كلها بالتقوى،

_حينئذ يأتي مدد الله ومعيته لعباده المحسنين ويوفيهم أجر الدنيا وحسن ثواب الآخرة.
وصلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا رسول الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه...
محمد إسماعيل السيد أحمد

سوء خلق الداعية عقبة في طريق الدعوة .
 
 
 

ولا تنسو أخوكـــــــــ يوسفي ــــــــم

العلم زين فكن للعلم مكتسبا وكن له طالبا ما عشت مقتبسا
العلم يرفع بيتا لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرف
تعلم فليس المرء يولد عالما وليس أخو علم كمن هو جاهل

 

[​IMG]

Renaato
19:37 - 05/12/2020 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا كثيرا و أثابكم بكل خير و يمن و بركة
و جعله الله في ميزان حسناتكم
ونفع الله بك الاسلام والمسلمين
تحياتي وودي

11:41 - 06/12/2020: تمت الموافقة على المشاركة بواسطة أبو ياسر78

فلسطين
18:22 - 11/12/2020 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا وجعلك من أهل الفردوس الأعلى و جنات النعيم
ونفع الله بك الاسلام والمسلمين
Lincoln Clay
15:28 - 12/12/2020 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  
بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير وبارك فيك حفظك الله ونفع بك
اسأل الله العظيم أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبك البارئ على ما طرحت خير الثواب

19:01 - 17/12/2020: تمت الموافقة على المشاركة بواسطة El-Otaku

El-Otaku
22:40 - 17/12/2020 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  
بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير وبارك فيك حفظك الله ونفع بك
اسأل الله العظيم أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبك البارئ على ما طرحت خير الثواب
امير مغربي
15:15 - 16/01 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اخي الكريم
وأثابك الله الجنة

17:05 - 16/01: تمت الموافقة على المشاركة بواسطة أبو ياسر78

Silina
11:53 - 01/02 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  
بارك الله فيك اخي

19:02 - 08/02: تمت الموافقة على المشاركة بواسطة أبو ياسر78

   {{ شروط الدعوة إلى الله }}
الدعوة و الإرشاد الدعوة و الإرشاد رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
جهز الموضوع للطباعة
طباعة
إذهب الى منتدى: